The image shows our cooperation with the online plagiarism detection service PlagScan

ملخص المقال



ملف العدد

ندوة العدد 100 دور المجلات العلمية المحكّمة ومراكز الأبحاث العربية في دعم صناعة القرار وثراء الفكر في العالم العربي

محمد فرغل وآخرون


في سياق إصدار العدد 100 منها، عقدت مجلة دراسات شرق أوسطية في مركز دراسات الشرق الأوسط– الأردن ندوة بعنوان "دور المجلات العلمية المحكّمة ومراكز الأبحاث العربية في دعم صناعة القرار وثراء الفكر في العالم العربي"، وناقشت ثلاثة محاور: أهمية مراكز الأبحاث والمجلات والدراسات العلمية في دعم صناعة القرار وثراء المعرفة والفكر العربي، والتحديات التي تواجه مراكز الأبحاث والدراسات في العالم العربي، ومتطلبات نجاح دور المراكز البحثية والمجلات العلمية في دعم صناعة القرار وثراء الفكر العربي.

وقد أكدت الندوة على أنه من مؤشرات أهمية المراكز البحثية والمجلات العلمية ما نشهده من أثرها في بناء الوعي العربي الجمعي، وخاصة تجاه القضايا العربية المشتركة، لكنها في الوقت ذاته تعاني من إشكالية التشبيك بينها وبين القيادات السياسية وصناع القرار.

وناقشت الندوة بالتحديات التي تواجهها مراكز الأبحاث في العالم العربي، حيث أشارت إلى ضعف مخصصات الدول العربية لدعم البحث العلمي، وبالتالي صعوبة تأمين مصادر الدعم اللازمة لها لتحقيق دورها وأثرها الإيجابي في صناعة القرار وفي ثراء الفكر العربي، إضافة إلى تحدي استقطاب الكفاءات العلمية، وبالتالي نشر مواد علمية دون المستوى المعقول علمياً ومنهجياً وفنياً، كما يشكل نأي أصحاب القرار العربي عن الأخذ بتوصيات وأوراق المراكز البحثية والخبراء فيها تحدياً آخر.

وقدّمت الندوة توصيات يمكن أن تساهم في تحقيق الدور المطلوب للمراكز البحثية، منها: ضرورة انطلاق فلسفة المراكز ورؤاها دوماً من المصالح الوطنية والقومية العليا، والاستمرارية والديمومة في العملية البحثية ومواكبة الأحداث ودراسة التحولات، وتعزيز شبكات الباحثين والخبراء، والقرب من صناع القرار، وتأمين التمويل البحثي اللازم مع ضمان الاستقلالية للمراكز وعدم فرض أجندة عليها، إضافة إلى ضرورة بناء قنوات التواصل اللازمة بين المراكز البحثية وصنّاع القرار والقيادة السياسية، الأمر الذي يؤسس لحالة من الثقة وربما الشراكة في صناعة القرار.

الكلمات المفتاحية: المراكز البحثية، البحث العلمي، صناعة القرار، التمويل البحثي، الوعي العربي الجمعي، الكفاءات العلمية، الإنتاج العلمي، الفكر العربي.

عودة