The image shows our cooperation with the online plagiarism detection service PlagScan

ملخص المقال



تحليل استراتيجي

تداعيات التحولات والصراعات الدولية على الأمن الغذائي في العالم العربي دراسة حالة: حرب روسيا وأوكرانيا

محمد أبو حمور


يحاول هذا التحليل توصيف الأمن الغذائي فيما يتعلق بالدول العربية، إضافة إلى تداعيات الحرب الروسية- الأوكرانية على الأمن الغذائي العربي، باعتباره قضية لا بد من أن تحتل مكانتها الواقعية في برامج واستراتيجيات الدول والمجتمعات.

وقد أشار التحليل إلى أن الدول العربية بعيدة عن تحقيق الاكتفاء الذاتي من السلع الغذائية، كما أن العديد منها يعاني عدم القدرة على تحقيق الأمن الغذائي، وبالتالي زيادة أعباء الاستيراد التي تزداد باضطراد، والذي ينعكس بدوره على مستوى حياة المواطن وعلى النمو الاقتصادي في مختلف الدول العربية.

كما أكد على أن تداعيات الحرب الروسية- الأوكرانية على الأمن الغذائي كانت كارثية، إذ تعتبر كلاً من روسيا وأوكرانيا من أكبر البلدان المنتجة للسلع الأولية، ولذلك فقد أدت انقطاعات سلاسل الإمداد إلى ارتفاع الأسعار العالمية بصورة حادة، ولا سيما أسعار النفط والغاز الطبيعي، إضافة إلى قفزة تاريخية في تكاليف الغذاء.

وخلص التحليل إلى أن عدداً من الدول العربية سوف تتأقلم مع الآثار السلبية لهذه الحرب بفضل الفوائض المالية التي ستحصل عليها من ارتفاع أسعار النفط، بينما ستعاني الدول غير النفطية من ارتفاع أسعار النفط إضافة إلى ارتفاع أسعار الغذاء.

وقد أوصى التحليل بضرورة أن لا يقتصر التعامل مع مصاعب الأمن الغذائي على الإجراءات قصيرة المدى، بل لا بد من معالجتها وفق رؤية استراتيجية تأخذ في اعتبارها مختلف المتغيرات الآنية منها والمستقبلية، وبما يتلاءم مع ظروف كل دولة، إضافة إلى ضرورة تعزيز شبكات الحماية الاجتماعية في الدول غير النفطية وتحسين السياسات المالية عبر التوجيه الحكيم لمصادر التمويل وتحديد الأولويات.

الكلمات المفتاحية: الأمن الغذائي العربي، الاستيراد، الحرب الروسية- الأوكرانية، الاكتفاء الذاتي، الاقتصاد العالمي.

عودة