The image shows our cooperation with the online plagiarism detection service PlagScan

ملخص المقال



المقالات والتقارير

التقرير العلمي لندوة: نحو ملامح استراتيجية عربية جديدة للتعامل مع الصراع العربي- الإسرائيلي

مجدي أبو غوش


يشكل هذا التقرير حصيلة أوراق الباحثين والخبراء ومناقشات المشاركين، وأهم الطروحات والمقاربات التي عرضت في الندوة التي عقدها مركز دراسات الشرق الأوسط في الأردن في ندوته السنوية عام 2021، بمشاركة 23 باحثاً وأكاديمياً وخبيراً استراتيجياً من الأردن وفلسطين والجزائر ومصر والمغرب والعراق ولبنان بأوراقٍ علميةٍ، إضافة إلى مشاركة عددد من الباحثين والمتخصصين في القضية الفلسطينية والصراع العربي- الإسرائيلي.

يهدف التقرير بشكل أساسيّ إلى عرض فكرة الندوة وأهدافها من خلال دراسة الفرص والأدوات والاستراتيجيات القادرة على تحقيق أهداف المشروع العربي والوطني الفلسطيني بالتحرر من الاحتلال الإسرائيلي، والتوصل إلى رؤية استراتيجية بملامح محددة للعقد الحالي (2021-2030) في مواجهة إسرائيل والمشروع الصهيوني وتحقيق إنهاء الاحتلال وتطبيق عودة اللاجئين، على المديين القريب والمتوسط، وخدمة صناعة القرار العربي والفلسطيني إزاء الصراع، والتي تعاني فراغاً في إدارة الصراع العربي- الإسرائيلي، ومن خلال إبراز ما قدّمته الندوة من قراءات وخلاصات استراتيجية مقنعة ومدعمة علميا فيما آلت إليه المواجهات وإدارة الصراع مع إسرائيل والمشروع الصهيوني بكل أدواته وأطرافه خلال العقد الأخير 2011-2021، حيث خلقت المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة حالة متقدمة في إفشال وهزيمة الجيش الإسرائيلي في أربع معارك منذ عام 2008، وكان لمعركة "سيف القدس" في أيار/ مايو 2021 أثر بليغ في توجهات العديد من السياسيين والخبراء لإعادة النظر بمسار الصراع وعملية السلام، بل والعلاقة مع إسرائيل.

وقد تناول التقرير عرضاً موجزاً لأهم ما طرح في جلسات الندوة، حيث انتظمت في جلسة افتتاح وسبع جلسات علمية، ناقشت كل جلسة محوراً من المحاور المخطط لها: الاستراتيجيات والأدوات العربية في إدارة الصراع ومآلاتها خلال الفترة 2011-2021، والاستراتيجيات والأدوات الفلسطينية، والفرص والتحولات التي فرضتها المواجهات الفلسطينية- الإسرائيلية 2008-2021، ودور الفكر والأيديولوجيا في إدارة الصراع، والرؤية والتوقعات المحتملة في اتجاهات الصراع وأدواته فلسطينياً وعربياً ودولياً خلال الفترة 2021-2030، وملامح رؤية استراتيجية عربية جديدة للتعامل مع الصراع العربي- الإسرائيلي ومواجهة المشروع الصهيوني

وانتهى التقرير إلى أهمّ ما توصّل إليه المشاركون في الندوة بعد مناقشات مطولة حول المشروع المقترح للاستراتيجية العربية الجديدة، وأهمها الرؤية والأهداف والوسائل والإمكانات اللازمة حتى عام 2030، والتي شارك في صياغتها النهائية أكثر من 15 باحثاً وخبيراً عربياً، وكانت الرؤية الاستراتيجية هي مواجهة واحتواء وتحجيم التمدد الإسرائيلي والمشروع الصهيوني التوسعي واحتواء وتحجيم التمدد الإسرائيلي، لخفض مخاطره على القضية الفلسطينية وعلى الأمن القومي العربي ومصالح الأمة العليا على المديين القصير والمتوسط، من خلال تطوير استراتيجية عربية جديدة واضحة الأهداف وقابلة للتطبيق ومحكومة بأهداف واضحة.

إضافة إلى توصيات تساهم في تطبيق الرؤية الاستراتيجية، ومن أبرزها أن القضية الفلسطينية ما زالت نابضة في قلب الشعوب العربية، وأن تكاملية الدورين الفلسطيني والعربي في إدارة الصراع ومواجهة الاحتلال يشكّل ضرورة كبرى، وأيّ صمت عربي سيضرّ بالقضية الفلسطينية ويضعف قدرة الفلسطينيين على الإنجاز، ما يحمّل العرب رسمياً مسؤولياتهم تجاه دعم الشعب الفلسطيني وصموده، وتهيئة البيئة اللازمة لتحقيق حالة متقدمة في بناء الجبهة الوطنية الفلسطينية الموحدة، والبناء على المكتسبات الميدانية للشعب الفلسطيني ومقاومته خلال الموجهة الأخيرة معركة "سيف القدس" 2021، وتراكم الاستثمار السياسي بها، وضرورة العمل على إحياء وإعادة تعريف المشروع الوطني الفلسطيني مع الاتفاق على البرنامج الوطني والأولويات الفلسطينية، وتبنّي الدول العربية والقوى السياسية والفصائل الفلسطينية ومراكز البحث العربية ومؤسسات المجتمع المدني العربية للاستراتيجية التي انتهت إليها هذه الندوة، وأخذ مراكز الأبحاث والدراسات لواجبها بجسر الهوة بين ما تنتجه حوارات النخبة الثقافية والفكرية وبين خيارات صانع القرار الرسمي لجعل أي استراتيجية مقترحة واقعاً ورأياً عاماً ضاغطاً.

الكلمات المفتاحية: الصراع العربي- الإسرائيلي، القضية الفلسطينية، المشروع الصهيوني، الاحتلال الإسرائيلي، معركة "سيف القدس"، المقاومة الفلسطينية، استراتيجية مواجهه الاحتلال.

عودة