The image shows our cooperation with the online plagiarism detection service PlagScan

ملخص المقال



المقالات والتقارير

الآثار الاقتصادية لأزمة "كورونا" على الأردن

عصام قضماني


لم تكن الأوضاع الاقتصادية في الأردن في حال جيدة قبل أزمة جائحة كورونا، لكن يمكن القول أن المؤشرات الرئيسة للاقتصاد كانت قد بدأت تعطي إشارات التحسن التدريجي، لكن الوضع أصبح صعباً في ظل الأزمة، خصوصاً وأن الأردن لم ينحاز في البداية إلى نظرية التعايش الكامل مع الوباء بل قرر سلوك أسلوب الإغلاقات الجزئية لتحقيق المنعة الصحية والتي كانت بلا شك على حساب المنعة الاقتصادية وهي التي لم تكن أفضل حالاً قبل الجائحة.

وقد جاء هذا التقرير ليناقش أهم الآثار الاقتصادية المترتبة على هذه الأزمة. وقد أوضح التقرير بأن جائحة كورونا قد تسببت بعدة ضربات للاقتصاد الأردني، إذ تمثلت الضربة الأولى في انخفاض الدخل السياحي وحوالات المغتربين، بينما توجهت الضربة الثانية للإيرادات الحكومية التي تناقصت بشكل عميق.

أما الضربة الثالثة والرابعة حسبما أكد التقرير فقد تمثلت في ارتفاع المديونية بأكثر من المتوقع، إضافة إلى انخفاض الاستثمار الأجنبي بنسبة تصل إلى أكثر من 50%.

عودة