The image shows our cooperation with the online plagiarism detection service PlagScan

ملخص المقال



التقارير باللغة الإنجليزية

علاقات إسرائيل الدولية في أفريقيا

مروان الأسمر


تبحث هذه المقالة في علاقات إسرائيل الدولية مع أفريقيا من وجهة نظر موضوعية. فهي تبدأ بالخلفية التاريخية لهذه العلاقات منذ الخمسينات وكيفية تطورها وحرص الزعماء الإسرائيليين على تكوينها وتطويرها وتعزيزها لاستغلالها في المحافل الدولية كما ذكرت جولدا مائير في سيرتها الذاتية.

وبعد ذلك تركز المقالة على الجولة الأخيرة للرئيس الإسرائيلي نتنياهو إلى شرق أفريقيا في شهر يوليو/ تموز عام 2016، عندما زار أربعة دول بهدف لاستثمار العلاقات الموجودة أصلاً بين إسرائيل وهذه الدول.

وتسلط هذه المقالة الضوء على نظرة نتنياهو إلى أفريقيا بوصفها محوراً سياسة معينة، وتكشف عن مشاركة عدد كبير من رجال الأعمال في هذه الجولة لتأسيس أعمال وعلاقات اقتصادية مع كل من هذه الدول، رغم الانتقاد الكبير الذي تعرضت له هذه الجولة داخل إسرائيل، ولا سيما من جانب زعيم حزب العمل إسحاق هيرتزوغ الذي كان يركز هجومه على نتنياهو زعيم حزب الليكود. إذن تأتي هذه الجولة في سياق علاقات إسرائيل الدولية أثناء سعيها للضغط على دول مثل إثيوبيا للحصول على مقعد "عضو مراقب" في الاتحاد الأفريقي، في مقابل رفض مستمر من جنوب أفريقيا. وأما الجزء الأخير من المقالة فيناقش ازدياد تأثير إسرائيل داخل الأمم المتحدة واستخدامها لعلاقاتها مع بعض الدول الأفريقية للحصول على دور في المنظمة. وهي تحشد الآن للحصول على مقعد غير دائم في مجلس الأمن للأعوام القادمة، وهذا قادم لا محالة بفعل الدعم المتواصل من الكثير من الدول.
عودة