The image shows our cooperation with the online plagiarism detection service PlagScan

ملخص المقال



المقالات والتقارير

: النفط العربي في ظل التوترات الجيوسياسية

حسين عبدالله


يتمتع النفط بين مصادر الطاقة بمزايا تنافسية عالية، إذ يمثل في عام 2006م نحو 37% من الاستهلاك العالمي من الطاقة والذي بلغ في العام المذكور نحو 1100 مليون طن نفط مكافئ. يليه الفحم بنصيب 27% ثم الغاز الطبيعي بنسبة 24%، ويتوزع الباقي بين الطاقة النووية 6% والطاقة المائية 6%، ولا تمثل الطاقة الجديدة كالشمس والرياح إلا نسبة لا تذكر على المستوى العالمي وإن كانت تمثل مصدرا مهما فى بعض الدول التى توفرت لديها واهتمت بتنميتها.

وعلى امتداد المستقبل المنظور، سوف يظل النفط والغاز الطبيعى يمثلان عصب الطاقة المستخدمة فى العالم، والتي يتوقع أن تنمو بمعدل 1.8% سنويا فى المتوسط لتبلغ نحو 1750 مليون طن نفط مكافئ بحلول عام 2030م. ففي ذلك العام يتوقع أن يظل نمط توزيع الأنصبة قريبا مما هو عليه الآن، إذ يقدر نصيب النفط بنحو 34% والفحم 28% والغاز الطبيعي 24% والطاقة النووية 6% ثم الطاقة المائية والمتجددة 8%.

عودة