The image shows our cooperation with the online plagiarism detection service PlagScan

ملخص المقال



المقالات والتقارير

انعكاسات الربيع العربي على القضية الفلسطينية

غسان دوعر


تؤثّر القضية الفلسطينية في الجوار العربي وتتأثّر به بشكل دائم، هكذا كانت وما زالت في عهد ثورات الربيع العربي التي لم تكتمل فصولها بعد، ومهما يكن فإن رؤية جديدة واضحة لصراع لم تتبلور بعد بخروج لاعبين إقليميين رئيسين ودخول آخرين يغيِّر حتماً ميزان القوى في المنطقة، ومع ذلك قد تجد من يرى انعكاسات سلبية للحالات الثورية على الصراع مع العدو الصهيوني بانهيار دول محسوبة على النهج المقاوم، لكن الثورات بالمجمل خلطت أوراقاً كثيرة وتعد بالمزيد.

في المقابل يحقّ للحكومة الإسرائيلية التي أضاعت فرص تسوية كثيرة أن تقلق، فأنظمة عربية تفرزها إرادة الشعوب ليست في مصلحتها، ولا مصلحة لها أيضاً في سقوط أنظمة ضمنت لها هدوء جبهات وحدود لعقود، وهذا يعني أن الأجهزة الاستخبارية الإسرائيلية باتت تواجه تحديات جديدة في المنطقة.

كما حدثت تغييرات في مجالات عمل الجيش الإسرائيلي، وفي التكنولوجيا والقدرات، خاصة مع اتساع مجال الحرب الألكترونية، وهذا يعني أن على الجيش الإسرائيلي القيام بمهمات جديدة تتطلب الحسم بدقة عالية، ومنها متابعة "ما يجري في الشارع بالأدوات الجديدة التي أضيفت، وتشتمل على جمع معلومات وإجراء دراسات يمكن من خلالها أيضا متابعة من يصوغ الرأي العام"، على حد تعبير الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية.

عودة