The image shows our cooperation with the online plagiarism detection service PlagScan

ملخص المقال



المقالات والتقارير

الثورات العربية في الإعلام الإسرائيلي

لبنى عبد الحليم


منذ اليوم الأول لانطلاقة الثورات العربية استحوذ الإنشغال على وسائل الإعلام الإسرائيلية وأصحاب القرار ومراكز البحث في إسرائيل، وبات هذا الموضوع محط اهتمام دول كثيرة في العالم، لا سيما إسرائيل، خاصة في ظل التحولات في عملية انتقال السلطة من أجهزة الحكم لأيدي الشعب العربي الذي يتطلع إلى مستقبل أفضل– ذلك المستقبل الذي من وجهة نظر إسرائيل– يشكل تهديداً استراتيجياً عليها.

لذا يمكننا أن ندرك جيدًا أن الإعلام الاسرائيلي أظهر ارتباكا ما في بدايات الثورات، لكونها سريعة التفاعل، ولتوالي التغيرات وعدم قدرة الإعلام على تبني مواقف أو توجيه بعض منها، إلا أن توقف زخم الثورات منح الإعلام الاسرائيلي فرصا للتأمل والتريث والتفكير والدراسة المعمقة، لفهم ما يجري على أرض الواقع. وبدأ الاعلام يميل إلى ترويج فشل الثورات بمناداتها الخريف العربي بل الشتاء العربي. وقراءة الاعلام الاسرائيلي للربيع العربي تعكس تباينا في الآراء، ولكنه متفق في أن حالة من الذعر والقلق تساور الشارع الاسرائيلي السياسي والاجتماعي.

 

عودة